منتدى قالمة التعليمي
اريد جوابا من فضلكم 613623

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا اريد جوابا من فضلكم 829894
ادارة المنتدي اريد جوابا من فضلكم 103798


منتدى قالمة التعليمي , سبيل التلاميذ و الأساتذة لأداء متميز و نجاح بتفوق في جميع الأطوار و شتى الشعب , و بخاصة للمترشحين لشهادتي : البكالوريا BAC و التعليم المتوسط BEM وشهادة نهاية التعليم الإبتدائي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
  • السلام عليكم  و رحمة الله تعالى و بركاته
  • حرصا على الأمانة العلمية و إعطاء كل ذي حق حقه , نرجو من كل مساهم أن يرفق مساهمته بإسم منجزها أو بالمنتدى أو الموقع الذي نقلها منه إن كانت المساهمة حصرية  شكرا .
  • أسرة منتدى قالمة تهني جميع أعضائها بمناسبة حلول عيد الفطر راجين من المولى عز و جل أن يتقبل منا صيامنا و اعمالنا و أن يعيد علينا هذا العيد في يمن و بركات .

شاطر
 

 اريد جوابا من فضلكم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسرين
عضو مشارك
عضو مشارك


المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 22/09/2009

اريد جوابا من فضلكم Empty
مُساهمةموضوع: اريد جوابا من فضلكم   اريد جوابا من فضلكم Icon_minitimeالثلاثاء 06 أكتوبر 2009, 22:25

اذا كان الوجود موجودا فما دليلك على وجود العدم. وشكرااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sif_love40@hotmail.fr
عضو مشارك
عضو مشارك


المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 23/10/2010
العمر : 28

اريد جوابا من فضلكم Empty
مُساهمةموضوع: رد: اريد جوابا من فضلكم   اريد جوابا من فضلكم Icon_minitimeالإثنين 25 أكتوبر 2010, 19:55

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد.
فيما يخص اشكالية العدم والوجود، لا بد من تعريف لهما حتى نفهم هذا الموضوع ونحيط بمعالمه،
العدم:هو لاشيء، بحيث لا مجال لأن يتكلم الانسان في هذا. لماذا؟
لأن عقل الانسان موجود في الوجود وبالتالي العقل البشري يتوقف عند نقطة العدم.
الوجود:هو ذلك الحيز الذي تحتله المادة والطاقة .
العدم والوجود كلمتان متضادتان، مثل: الموجب والسالب الذكر والأنثى.
المتأمل في هذا الكون والمتفكر فيه يخلص الى شيئين اثنين وهما:
أن لهذا الكون اله واحد.
أن هذا الاله له الكمال.
وحتى نوضح الصورة أكثر نضرب مثال ولله المثل الأعلى.
الانسان قبل أن يكون موجودا ماذا نقول عنه؟
نقول أن حياته كانت منعدمة.
ولله المثل الأعلى
حياة الله جل في علاه ليست مسبوقة بالعدم فمن أسمائه الحي فهو جل جلاله حي لايموت .
مامعنى هذا؟
معناه أن الله تعالى خلق العدم وخلق الوجود.
فالله تعالى خلق من كل شيئين زوجين اثنين.
وصدق الله تعالى حين قال:كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتا فأحياكم ثم يميتكم ثم يحييكم ثم اليه ترجعون.
والموت الأولى تعني العدم
أما الموت الثانية فتعني حياة من نوع جديد أي التطور و الانتقال من مرحلة الى أخرى
وأختم كلامي بقوله تعالى: يا أيها الانسان ماغرك بربك الكريم الذي خلقك فسواك فعدلك في أي صورة ماشاء ركبك.
انتهت رسالة الاخ عبد الكافي
ثانيا : رسالتي الجوابية الى الاخ عبد الكافي ( الرد على التعليق )
اشكرك على رسالتك وعلى تعليقك واهتمامك بالموضوع , وأود ان ارد هنا على النقاط التي تضمنتها رسالتك الكريمة , مع احترامي وتقديري لارائك التي هي بالتأكيد ذات مصدر ديني اسلامي :
ـ اتفق معك في تعريفك للعدم وللوجود , واذا كان الانسان هو ذاته موجودا بحكم وجود عقله وقدرته على التفكير فان هذا لا يعني ان ليس من حقه ان يفكر وان يتكلم في موضوع العدم الذي هو نقيض الوجود , نعم ان حالة العدم هي نقيض حالة الوجود أي انهما حالتان متضادتان كما تفضلت وذكرت , ولكن لماذا لا نقر بوجودهما بحالتين منفصلتين ؟ لماذا نعتبر العدم صورة من صور الوجود ؟ انك تنظر للعدم على انه حالة وجود مخفي وهناك حالة مضادة لها وهي حالة الوجود الظاهر , وانا لا انظر للموضوع بهذه الطريقة , لان الوجود الظاهر والوجود المخفي هو كله وجود بالنسبة لي , ان الذبذبات الصوتية التي لا تسمعها اذني لا تعني ان لا وجود لها , بل هي موجودة ولكن اذني قاصرة عن الاحساس بها , وان ما لا تراه عيني المجردة قد اتمكن من رؤيته بالمجهر او بالتلسكوب , فاذن هو موجود , ان الاجهزة العلمية المتفوقة على قدرات الانسان في التحسس هي اداة ووسيلة تمكننا من الاحساس بوجود ما لا قدرة لنا على الاحساس به , ما اقصده انا بكلمة العدم هو حالة اللاوجود , اي نفي ظاهرة الوجود , وهذا ما يقود حتما الى حالة العدم , الانسان كقيمة انسانية اعتبارية يعتبر في حالة عدم قبل صيرورته جنينا في رحم امه , ولكن من الناحية المادية فان الانسان لم يكن عدما قبل ولادته ولن يكون عدما بعد وفاته , لان مادة جسمه تنتقل من كائن حي الى آخر , فالمادة موجودة وباقية , الانسان يرحل واما مادة جسده فانها تنتقل الى الطبيعة بعد تحللها وتفسخها لاعادة استخدامها من قبل كائن حي اخر في دورة للمادة والطاقة في الطبيعة
ـ ذكرت في رسالتك ( المتأمل في هذا الكون والمتفكر فيه يخلص الى شيئين اثنين وهما:
أن لهذا الكون اله واحد , أن هذا الاله اله الكمال.)
هنا انا اتسائل اذا كنت قد تأملت وتفكرت في هذا الكون وخلصت الى ان لهذا الكون اله واحد , هل استنتاجك هذا يستند الى حقائق علمية ام هو مجرد تخمين وتكهن ؟ كيف استنتجت ان لهذا الكون اله واحد ؟ ربما يكون اكثر من واحد ما الذي يمنع ؟ هل ان وجود ثلاث مكونات للذرة وهي البروتونات والنيوترونات والالكترونات يمنع تكون الذرة , علما بان شحنات البروتونات معاكسة لشحنات الالكترونات وان النيوترونات لا شحنة لها , فهل ذلك يمنع قيام او تكون الذرة ؟ ستقول لي ومن خلق هذه المكونات سأجيبك لا اعلم , وانت ايضا لا تعلم , لانك لا تملك دليلا علميا مسنودا بادلة منطقية على ان الله هو ذاته خلق هذه المكونات , اذا كان الله هو ذاته فرضية فانه صفاته ايضا فرضية , انت تعتقد بان الله خلقها وانت تؤمن بهذه الفرضية وتعتبرها هي الحقيقة , فالموضوع هو مجرد اعتقاد قائم على تكهنات ونظريات لا اكثر ولا اقل , انا اقر بالحقيقة الاتية وهي : انني لا اعلم من خلق هذه المكونات وانني ارغب من اعماقي في معرفة الحقيقة , الحقيقة التي ارغب بها هي الحقيقة القائمة على الادلة العقلية وليس على الافتراضات التي قد تكون صحيحة وقد تكون غير صحيحة
ـ تقول ( ان حياة الله غير مسبوقة بالعدم ) وهذه مجرد فرضية لا سبيل للتحقق منها , واما بخصوص اسمائه الحسنى فهذه الاسماء وضعها القدماء الاولون مؤسسوا الفكر اليني , والبشر بطبعهم يسبغون الصقات التي يحبوها على معبودهم , فهي من نتاجات الطبيعة البشرية وليست حقائق علمية
ـ ما يتعلق بالحياة والموت فان الفكر الديني اعتبرها كميزة للخالق الذي يحيي ويميت , والحقيقة ان الحياة والموت ما هما الا ظاهرتان طبيعيتان , ان أي ظاهرة خارج نطاق سيطرة البشر يدرجها الفكر الديني في قائمة صفات الله ويعتبرها كميزة خاصة للاله , وهذه بحكم جهل القدماء وعدم معرفتهم بحقائق الطبيعة , الم يقل الفكر الديني ان الله هو الوحيد الذي يعلم ما بالارحام , وفي عصرنا الحالي تمكن العلم ان يعرف ما بالارحام قبل ولادة الجنين قسقطت هذه الميزة للخالق , ان العلم كشف الكثير من الزيف الذي تستر به الفكر الديني لكي يثبت للناس انه سماوي المصدر بينما الحقيقة انه بشري المصدر , ما يتعلق بظاهرة الحياة والموت اقول لك بان الحياة ظاهرة من ظواهر الطبيعة ونقيضها ظاهرة الموت وهما مرتبطتان مع بعضهما ترابطا جدليا , وهما ميزة للكائنات الحية من بشر وحيوانات ونباتات وحتى الجراثيم هي كائنات حية , فيها النافع وفيها الضار وفيها القاتل , ولو كان الخالق قد خلق الحياة لهدف ذو قيمة ايجابية ما كان يخلق الكائنات الحية القاتلة او الضارة , فأنت مثلا هل تحب ان تزرع في حقلك ثمار مفيدة وثمار ضارة ؟ هل هناك حكمة من خلق الكائنات الحية الضارة التي فتكت بمئات الالوف بل الملايين من البشر عبر التاريخ ؟
ـ اختتم ردي هذا لاقول بانني احترم رأيك وانت حر فيما تفكر وما تقرر , ولكن عليك ان لا تعتقد بانك تمتلك كل الحقيقة , وان دينك يمثل الحق والصح والكمال , فالحقيقة هي ان كل الاديان فيها قصور وفيها عجز عن تفسير الكون , وان العلم هو الجهة الوحيدة التي يمكن الوثوق بها في هذا المجال , ومن الخير للبشر ان يتعاونوا لكشف حقائق هذا الكون بالاساليب العلمية بدلا من ادعاء كل طرف بانه الوحيد الذي يمتلك الحقيقة لان دينه منزل من السماء
لك مني كل التقدير ياختي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sakura.jc
عضو مشارك
عضو مشارك
sakura.jc

المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 02/10/2010

اريد جوابا من فضلكم Empty
مُساهمةموضوع: رد: اريد جوابا من فضلكم   اريد جوابا من فضلكم Icon_minitimeالثلاثاء 02 نوفمبر 2010, 22:03

wow
u r realy good
if i were u i would'v known nothing
thinks a lot
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اريد جوابا من فضلكم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قالمة التعليمي  ::  فقط BAC2011  :: طلبات المترشحين و أسئلتهم ؟ :: سؤالك في الفلسفة-
انتقل الى: